أخبار وأحداث

شركة الاتصالات المتكاملة تفوز بثالث رخصة مشغل شبكة اتصالات متنقلة افتراضية(MVNO)


الرياض: 07 فبراير 2021 - حصدت شركة الاتصالات المتكاملة على رخصة مشغل شبكة الاتصالات المتنقلة الافتراضية (MVNO)، بعد استكمالها لكافة المتطلبات الفنية والتقنية وفوزها بالمنافسة التي طرحتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، لتحصل الشركة بذلك على ثالث رخصة مشغل افتراضي في السعودية بما يعزز من موقعها الريادي في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات المحلي من خلال منتجاتها المتنوعة.

وبهذه المناسبة، وجه الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات المتكاملة المهندس أسامة بن إبراهيم الدوسري الشكر إلى معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، ومعالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وكافة العاملين في الوزارة والهيئة على جهودهم المتواصلة لتطوير القطاع في المملكة، والعمل على تقديم خدمات متميزة تتماشى مع متطلبات البيئة التنافسية في هذا القطاع الهام.

 وأعرب الرئيس التنفيذي عن سعادته وفريق عمل الاتصالات المتكاملة بهذا الفوز  الذي يعتبر خطوة جديدة في مسيرة عمل الشركة نحو تطوير الأداء ومستوى الابتكار في خدماتها بما يعزز من تنافسيتها وقدرتها على تلبية  متطلبات عملائها النوعية والمتغيرة، مؤكدا في الوقت ذاته إلتزام الشركة على مواصلة مساهمتها في برنامج التحول الرقمي من خلال توفير خدمات اتصال متطورة لشبكات الجيل الخامس، مدعومة بتغطية انترنت عالية المستوى، مستفيدة من الدعم الذي تقدمه  وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في مجال تطوير البنية التحتية الرقمية في المملكة العربية السعودية وبما ينسجم مع أهداف رؤية المملكة 2030.

وتتيح الرخصة الجديدة للمشغل الافتراضي تقديم خدمات الاتصالات الصوتية والبيانات المتنقلة، إلى جانب عدد من خدمات الاتصالات المتنقلة الأخرى مثل: الرسائل النصية القصيرة، والبريد الصوتي، وخدمات الوسائط وغيرها، دون اشتراط امتلاك المشغل الافتراضي لأي أبراج أو ترددات.

ويسهم الترخيص الجديد بشكل إيجابي في تحسين تجربة المستخدمين، ورفع جودة الخدمات، وتوفير المزيد من الخيارات الإضافية للمستخدمين؛ الأمر الذي سينعكس على تطور القطاع، وتعزيز الفرص الاستثمارية، وتحفيز التنافسية بين مقدمي الخدمات، إضافة إلى تحفيز الابتكار، وخلق فرص وظيفية جديدة في أسواق القطاع.

وتوقع تقرير حديث لشركة سيسكو أن ينمو تدفق البيانات المتنقلة العالمية بمعدل سنوي يبلغ حوالي 55٪، وذلك خلال الفترة من 2020 وحتى 2030،  وما يشكله من عامل محفز لمواصلة تطوير شبكات الاتصالات المتنقلة لتقديم تجربة جيدة للعملاء، سيدعم حصول شركة الاتصالات المتكاملة على الترخيص الجديد في منح شريحة أوسع من العملاء القدرة على الوصول إلى شبكات الجيل الخامس بجودة عالية، وتجربة فريدة.