أخبار وأحداث

خدمات الأمن المدارة من الاتصالات المتكاملة تضمن الاتصال المستقر والآمن




مع انتشار وباء كورونا، فُرض على العديد من الموظفين في كافة المجالات والشركات حول العالم التزام منازلهم واستكمال العمل عن بُعد. إلا أن هذا الواقع أدّى إلى ارتفاع عددالهجمات الإلكترونية بشكل يومي لا سيّما مع ارتفاع حركة البيانات والاستخدام المكثّف لشبكة الاتصالات والإنترنت بشكل خاص. 

على ضوء ذلك، كان لمجلة تكنوتل مقابلة حصرية مع رئيس القطاع التجاري في شركة الاتصالات المتكاملة المهندس رضوان المفلح، حيث وضّح لنا كيفية مواجهة التحديات التي سبّبها الواقع الجديد وما الاسترتيجية التي تعتمدها الاتصالات المتكاملة للاستجابة إلى رغبات العملاء وتقديم الخدمة الأفضل والأكثر أماناً لهم.  

مع انتشار وباء كوفيد-19 وارتفاع استخدام البيانات بشكلٍ مكثّف، كيف تساعد الخدمات الأمنية المدارة المقدّمة من الاتصالات المتكاملة على تجاوز التحدّيات المطروحة في ظل الأزمة الراهنة وتأمين المرونة المطلوبة في العصر الرقمي؟ 

منذ البداية، يرتكز عمل الاتصالات المتكاملة على المرونة والابتكار، وقد أثبت قادة الأعمال في الاتصالات المتكاملة أنفسهم مرات عديدة خلال 15 عاماً من وجودنا في السوق وخاصةً خلال عام 2020.

أما الطريقة التي استثمرت بها الاتصالات المتكاملة في شبكات الاتصال الوطنية والدولية، والشركاء، والموظفين، والمنتجات الرائدة في السوق فكانت هي الاستراتيجية الأمثل، والتي سمحت بتعزيز انتشار وتسيّد الاتصالات المتكاملة لسوق الألياف الضوئية إلى المنزل (FTTH) بشكلٍ كبير خلال فترة كوفيد-19 وتوسيع قاعدة عملائها من قطاعات الأعمال بل وحتى إطلاق خدمات رائدة عديدة.

كما حصدت مجموعة الخدمات الأمنية المتكاملة والمدارة بشكل كامل، التي أطلقتها الاتصالات المتكاملة في أبريل 2019، أهميةً متزايدة بالتزامن مع زيادة حجم الهجمات السيبرانية على الشركات السعودية.

على سبيل المثال، فقد حققنا زيادة بنسبة 50% في عائدات خدمة الحماية ضد هجمات قطع الخدمة الموزع DDoS، وزيادة بنسبة 100% في عائدات إدارة أمن المعلومات (SIEM)، وإدارة الثغرات، واختبار الاختراق، وزيادة مستمرة في خدمات جدار حماية التطبيقات والويب.

تمثّل هذه الخدمات جزءاً صغيراً من مجموعة خدمات الأمن المدارة MSS التي نقدّمها كما توفر حماية مستمرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لعملائنا، مما يضمن لهم المرونة واستمرارية أعمالهم ويمكّنهم من الحدّ من التكاليف التشغيلية ويضمن لهم راحة البال ليواصلوا التركيز على أعمالهم الأساسية، إذ أنّ الأمن السيبراني ليس من نقاط القوة الأساسية للجميع.

في سوق تزيد فيه حدة المنافسة لا سيّما بقطاع الاتصالات، ما هي المميزات التي تنفرد بها استراتيجية الاتصالات المتكاملة في تصميم خدماتها الأمنية المدارة؟

تؤمن كل شركة محترمة أنه لتتمكّن من تقديم أي خدمة بشكل صحيح، فمن الضروري إلمامها وتغطيتها للأبعاد الثلاثة التقليدية: الأشخاص وطريقة العمل والتقنية. بشكل أدقّ، لتقديم خدمات الأمن المُدارة بشكل صحيح، فعليك إضافة بُعد رابع: سرعة الاستجابة، وهو ما تتفوق فيه فرق الأمن السيبراني في شركة الاتصالات المتكاملة.

تعوّل شركة الاتصالات المتكاملة (ITC) على سمعتها التي أثبتت جدواها في السوق في تقديم اتصال مستقر وآمن ومنتجات متنوعة لقطاعات الأعمال  وكذلك على مواردها الحالية ذات الخبرة لبناء مستقبلٍ عامر ومواصلة تميّزها عن الشركات الصغيرة الأقل قدرة في السوق السعودية.

برأيكم كيف تعمل الاتصالات المتكاملة على تأمين أفضل الحلول الأمنية للعملاء؟ وكيف تستجيب الشركة للحوادث الأمنية المتكررة خصوصاً خلال فترة إلتزام أغلبية الناس بالحجر المنزلي والعمل عن بُعد؟

تتكون مجموعة خدمات الأمن المدارة MSS الخاصة بنا من منتجات متكاملة توفّر الحماية الشاملة بشكل تام عبر الشبكة والبنية التحتية للحوسبة والأنظمة وأجهزة الأمان.
بينما فريق مركز عمليات الأمن (SOC) الرائد لدينا يمكّننا من تقديم مراقبة أمنية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من خلال حلول إدارة أمن المعلومات، والمعلومات الدقيقة عن التهديدات المحتملة، وإدارة دورة الحياة الكاملة للثغرات الأمنية، وتقديم الاستجابة للحوادث، واكتشاف الثغرات في الخوادم والكمبيوترات والاستجابة لها، وأمن البريد الإلكتروني وبوابة الويب والموجّهة جميعها للعملاء والموظفين الذين يعملون عن بُعد، حيث أنّهم ولازالوا الهدف المفضّل للمخترقين في العام 2020 وما بعده.

إن الجمع بين منتجات MSS الشاملة هذه والتحسينات والتحديثات المستمرة لدينا، والمدعومة جميعها باتفاقيات مستوى خدمة SLA صارمة وعالية، هو أفضل استجابة نقدمها على الهجمات المتكررة التي تهدد المملكة العربية السعودية.

ما هي التعديلات التي اعتمدها فريق الأمن السيبراني التابع  للاتصالات المتكاملة على استراتيجيته ومنهاجه ما قبل جائحة كورونا وما بعدها؟ وكيف ترى مستقبل الشركة على هذا الصعيد خلال المرحلة المقبلة؟

تحرّكت الاتصالات المتكاملة لمضاعفة حماية الأمن السيبراني الداخلي لعملائها وشبكاتها، كاستجابة فورية في ذروة انتشار الوباء خلال الربعين الثالث والرابع من هذا العام، وأطلقت بشكل متزامن حملة مكثفة مع عملاء قطاعات الأعمال لإعداد جميع خدمات MSS وإظهار قيمتها في الحد من المخاطر على الأعمال وأثرها.

أصبحت هذه الاستراتيجية الجديدة للأمن السيبراني أكثر نضجاً وستستمر في العام المقبل حيث أنّنا في الاتصالات المتكاملة لا نتوقع أي انخفاض في الهجمات والمخاطر، لذلك سنواصل الاستثمار في المزيد من خطوط منتجات MSS، وإطلاق خدمات جديدة في الربع الأول من عام 2021 لتحقيق ملائمة أفضل لسوق المنتجات ولمجموعة واسعة من الشركات في جميع القطاعات الأساسية.